الصورة
المدونة الطبية
نشر المدونة
الصورة
5 مفاهيم خاطئة شائعة حول الغثيان الصباحي المرتبط بالحمل

5 مفاهيم خاطئة شائعة حول الغثيان الصباحي المرتبط بالحمل

  1. الغثيان الصباحي يحدث فقط في أوقات الصباح

الحقيقة : يمكن أن يحدث الغثيان الصباحي في أي وقت على مدار اليوم ، لكنه شائع في الصباح نظرا لإرتفاع مستويات هرمونات الحمل بالجسم ، والتي تكون في أعلى تركيز لها في أوقات الصباح ، ولاسيما عند الإستيقاظ من النوم .

  1. يختفي الغثيان الصباحي بعد مرور الثلث الأول من الحمل

الحقيقة : على الرغم من أن العديد من النساء يشعرن بالتحسن مع بداية الثلث الثاني من الحمل ( بعد مرور 12 – 14 أسبوع من بداية الحمل ) ، إلا أن بعض النساء الحوامل قد يعانين من الغثيان الصباحي طوال أشهر الحمل .

  1. الغثيان الصباحي يحدث فقط مع الطفل الأول

الحقيقة : يمكن أن يحدث الغثيان الصباحي مع أي طفل ، حتى أنه يمكن أن يحدث مع جميع الأطفال ، وليس الطفل الأول فحسب .

  1. الغثيان الصباحي يسبب الأذى والضرر للجنين

الحقيقة: لا يتسبب الغثيان الصباحي الإعتيادي في أي أذى أو ضرر للجنين ، لكن في حالات الغثيان والقئ الشديدة ( تعرف طبيا بإسم القئ المفرط الحملي أو القئ المستعصي ) ، فإن الحالة الصحية للجنين قد تتأثر ، لذا ينصح بالبحث عن إستشارة طبية متخصصة في مثل هذه الحالات .

  1. إذا كنتي تعانين من الغثيان الصباحي ، فإن هذه يعطي دلالة قوية على أن الجنين ذكر

الحقيقة : لا توجد أي علاقة تذكر بين حدوث الغثيان الصباحي & تحديد نوع الجنين .

مواضيع ذات صلة