الصورة
medical plog
نشر المدونة
الصورة
5 حلول علاجية لمتلازمة فرط نشاط المثانة

5 حلول علاجية لمتلازمة فرط نشاط المثانة

تتجلي متلازمة فرط نشاط المثانة بشكل رئيسي من خلال الشكوى من الرغبة المتكررة والمفاجئة في التبول . تؤثر هذه المشكلة الصحية بشكل كبير على حياة المريض ، ولاسيما فيما يتعلق بالجانب الإجتماعي . من خلال هذا الموضوع سنسلط الضوء على أهم الخيارات العلاجية المتاحة التي يمكن إستخدامها في حالات فرط نشاط المثانة .

  1. إجراء تعديلات في نمط حياة المريض : يتم التعامل مع الحالات الطفيفة من فرط نشاط المثانة بشكل مبدئي من خلال إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة الخاص بالمريض ، حيث يشمل ..
  • تجنب شرب الماء والسوائل خلال 2 – 3 ساعات التي تسبق موعد النوم .
  • الإمتناع تماما عن المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة .
  • القيام بتمارين كيجل ، والتي تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض ، مما يساعد على التحكم بعملية التبول ، فضلا عن منع تسرب البول .
  1. العلاج الدوائي : يمكن إعطاء بعض الأدوية ( مضادات الكولين ) لعلاج حالات فرط نشاط المثانة ، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أن إستخدام هذه الأدوية قد يتضمن بعض الآثار الجانبية ، مثل .. جفاف الفم ، جفاف العين ، الإمساك . أيضا قد لا يستجيب بعض المرضى لهذه الأدوية .
  2. تحفيز العصب العجزي : يتضمن هذا الإجراء وضع غرسة تحت الجلد بالقرب من العصب العجزي ( في منطقة أسفل الظهر ) ، وذلك لإصدار تحفيز مستمر منخفض المستوى للعصب العجزي ، مما يساعد في التحكم بالمثانة وعلاج فرط نشاط المثانة .
  3. تحفيز العصب الظنوبي عبر الجلد : هو إجراء إجتياحي يقوم فيه الطبيب بتحفيز العصب الظنوبي الخلفي ( يقع فوق الكاحل ) بإستخدام إبرة دقيقة ، وذلك للتحكم في فرط نشاط المثانة . لتحقيق نتيجة مرضية ينبغي القيام بهذا الإجراء لمدة 30 – 60 دقيقة أسبوعيا ، ولمدة 12 أسبوع .
  4. البوتوكس : يتضمن هذا الإجراء حقن البوتوكس في جدران المثانة البولية ، مما يؤدي إلى حدوث شلل وإرتخاء بالعضلات الموجودة في جدران المثانة البولية ، وهو الأمر الذي يساعد بدوره في علاج فرط نشاط المثانة .
مواضيع ذات صلة