الصورة
blog
نشر المدونة
الصورة
4 أعراض مرضية تشير إلى الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد

4 أعراض مرضية تشير إلى الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد

تقع غدة البروستاتا أسفل المثانة البولية مباشرة ، عند موضع إتصل عنق المثانة البولية بقناة مجرى البول ، حيث تقوم بإفراز بعض مكونات السائل المنوي المسئولة عن تغذية الحيوانات المنوية .

يبدأ الدور الوظيفي لغدة البروستاتا بالتناقص تدريجيا مع التقدم في العمر ، وذلك نتيجة إنخفاض مستويات هرمونات الذكورة ( الاندروجين & التستوستيرون ) . تتسبب هذه التغيرات الهرمونية في تضخم البروستاتا ، والذي يعرف طبيا بإسم تضخم البروستاتا الحميد .

تتضمن الصورة السريرية لتضخم البروستاتا الحميد بعض العلامات المرضية التالية ..

  1. الشعور بألم ضاغط في منطقة العجان ( المنطقة الواقعة بين الخصيتين والشرج ) حيث توجد غدة البروستاتا .
  2. عسر التبول المصحوب عادة بألم حارق ، فضلا عن التبول المتكرر .
  3. يعد إحتباس البول أحد العلامات السريرية الشائعة جدا في حالات تضخم البروستاتا الحميد ، لكن في بعض الأحيان قد يعاني المريض من سلس البول .
  4. عدوى المسالك البولية المتكررة نتيجة إحتباس البول داخل المثانة لفترة طويلة .

يتم تشخيص تضخم البروستاتا الحميد من خلال فحص البروستاتا عن قرب ، وذلك بإستخدام الفحص الشرجي ، كذلك فإن إجراء تحليل بول كامل وفحص منطقتي البطن والحوض بالموجات فوق الصوتية يساعدان كثيرا في عملية التشخيص .

يتم التعامل مع تضخم البروستاتا الحميد من خلال الخيارات العلاجية التالية ..

  • العلاج الهرموني : الذي يهدف إلى تقليص حجم البروستاتا ، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أنه يتسبب عادة فى تناقص الرغبة الجنسية .
  • تجنب العوامل التي قد تزيد من سوء الحالة ، وتشمل : الإمساك ، الطعام الحار ، الجلوس لفترات زمنية طويلة .
  • في الحالات التي لاتستجيب لكل ما سبق ، يظل الخيار الجراحي هو الخيار الوحيد المتاح ، وذلك من خلال إستئصال البروستاتا سواء بشكل كلي أو جزئي .

 

مواضيع ذات صلة