الصورة
المدونة الطبية
نشر المدونة
الصورة
فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بين الأسباب والأعراض وسبل العلاج

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بين الأسباب والأعراض وسبل العلاج

هناك أنواع مختلفة ومتعددة من فقر الدم ، لكن فقر الدم الناجم عن عنصر الحديد هو الصورة الأكثر شيوعا وإنتشارا ، لذا إذا كانت مستويات الحديد بجسمك منخفضة ، فستعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد .

ينشأ فقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة إنخفاض محتوى الحديد في النظام الغذائي المتبع ، أو نتيجة زيادة إحتياجات الجسم لعنصر الحديد كما في حالات الحمل أو النزيف الدموي ، دون أن يتم تلبية هذا الإحتياج المتزايد . أيضا هناك بعض الحالات الطبية التي قد تؤثر على إمتصاص الجسم لعنصر الحديد كما في حالات الإصابة بعسر الإمتصاص أو مرض كرون أو إلتهاب القولون التقرحي .

يعد الحديد أحد العناصر الأساسية المكونة للهيموجلوبين الذي يقوم بحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم المختلفة . لذا فإن إنخفاض مستوى الحديد بالجسم يؤدي إلى إنخفاض معدل تدفق الأكسجين إلى الأنسجة ، وهو ما يؤدي بدوره إلى العلامات السريرية التالية ..

  • شحوب الوجه .
  • الإرهاق المزمن .
  • الشعور المستمر بالبرودة والرعشة .
  • جفاف البشرة .
  • الشعور بالدوار .
  • خفقان القلب .

يتم تشخيص فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بصورة مبدئية من خلال رصد الأعراض المميزة للمرض ( الشحوب & الإرهاق ) . يتم تأكيد التشخيص من خلال بعض الفحوصات المعملية التي تشمل تعداد الدم الكامل & قياس مستوى الحديد بالدم .

أما للعلاج ، فيتم إعطاء مكملات الحديد في صورة أقراص دوائية ، بالإضافة إلى الإكثار من الأطعمة الغنية بالحديد ، مثل : اللحوم الحمراء ، السبانخ ، المحار ، العدس ، التفاح ، الفواكه المجففة .

 

مواضيع ذات صلة