نشر المدونة
الصورة
أفضل دكتور أطفال بالرياض

تعرفوا على أكثر 5 أمراض انتشارًا بين الأطفال من خلال أفضل دكتور أطفال بالرياض

دائماً ما ينتاب الأم الكثير من مشاعر الخوف والقلق بخصوص صحة طفلها الصغير، وخصوصًا في الشهور الأولى بعد الولادة، فقد يتعرض الطفل الصغير إلى الإصابة بمجموعة من الأمراض التي رُبما تكون غير مألوفة لدى الوالدين، فيُسيطر الخوف والقلق على الأم نتيجة خوض العديد من التجارب المُقلقة بخصوص الحالة الصحية للطفل، مما يجعلها في حيرة وعدم اتزان، ويستمر هذا القلق والخوف حتى يتعافى الصغير بشكل سليم، ولكي يتم ذلك يسعى الوالدين إلى الحصول على كُل السُبل التي تُساعدهم في تخلص الطفل من هذه الأضرار، ووقايته من الآثار الجانبية التي تُلاحق الطفل لمدة ليست قليلة، ومن هنا يظهر دور أفضل دكتور أطفال بالرياض من أجل عرض أهم الأمراض التي تُصيب الأطفال في الشهور الأولى بعد الولادة.

أهم الأمراض التي يتعرض الأطفال حديثي الولادة إلى الإصابة بها:

يتعرض العديد من الأطفال في بداية عامهم الأول لمجموعة من الأمراض نتيجة ضعف الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى عدم قُدرة الجهاز المناعي على مُقاومة العدوى والفيروسات التي تُشكل خطر كبير على حياة الطفل إذا لم يتم التعامل معها بشكل سريع، وهذا بالطبع يُشكل نوع من الإرهاق والتوتر للأم، وفي حال معرفة الأم بهذه الأمراض وإنها أمر طبيعي، بالتأكيد سوف تتعامل معها بكُل هدوء ومن دون توتر ومن أهم هذه الأمراض مايلي:

  • تعرض الأطفال لنزلات البرد والإنفلونزا من أكثر الأمراض شيوعًا وانتشارًا بين أوساط الأطفال حديثي الولادة، نتيجة خروج الطفل إلى العالم الخارجي واختلاف الأمر غير ما كان عليه في السابق، فالطفل كان مُحاط بوسط مائي داخل رحم الأم وعند خروجه إلى العالم الخارجي بالتأكيد هُناك فرق بين هذا وذاك، مما يؤدي إلى إصابة الطفل بنزلات البرد، حتى وإن كانت هُناك تغيُرات طفيفة في الجو، وهذا بالتأكيد سوف يؤدي إلى حدوث مُشكلات لا حصر لها لاحقًا إذ لم يتم التعامل معها بشكل سريع .

  • جدري الماء الذي ينتقل للطفل من خلال العدوى الفيروسية نتيجة ضعف الجهاز المناعي لدى الطفل كما تحدثنا سابقاً، والأمر لا يقتصر على هذه الحد، بل يزداد الأمر سوءً نتيجة كثرة الأعراض المُصاحبة لإصابة الطفل بهذا المرض، مما يؤدي إلى شعور الطفل بالضعف، والتعب، فضلاً عن ظهور علامات الطفح الجلدي على بشرة الطفل نتيجة كثرة الاحتكاك وتتكون بعض الحويصلات الحمراء، وهنا ينصحك أفضل دكتور أطفال بالرياض بعدما فقء هذه الحويصلات لأن آثارها لا يزول بل يظل باقياً .
  • إصابة الطفل بالعين الوردية نتيجة نقل البكتيريا والفيروسات من الجو، تعرض الطفل إلى الأدخنة والغبار والمواد الكيميائية، أومُلامسة عين الطفل لبعض مُستحضرات التجميل، وهذا المرض يُسبب الالتهابات في الغشاء الشفاف العلوي الذي يُغطي الجزء الأبيض، والسطح الداخلي للجفن في عين الطفل، ما يُصاحب ذلك من كثرة الاحتكاك في العين، وتحسُس الطفل تجاه الضوء مع كثرة الإفرازات من الدموع بدون داعي وهنا لابد من زيارة طبيب مُختص قبل تفاقُم المُشكلة وحدوث مخاطر أنتِ في غنى عنها.
  • مُعاناة طفلك من التهاب الحنجرة بسبب كثرة الأتربة والغبار والرذاذ المُنتشر في الجو الذي يتعرض له الطفل، مما يؤدي إلى ارتفاع في درجات الحرارة وشعور الطفل بفقدان الوعي والتقيؤ نتيجة التهاب اللوزتين الذي يؤدي إلى احتقان الحلق يمنع الطفل من تناول أي أطعمة أو أي مشروبات وهنا يُحذر إعطاء الطفل أي نوع من أنواع الأدوية دون استشارة طبيب مُختص.
  • تعرُض طفلك للإصابة بالسُعال الديكي الذي يدفعه إلى كثرة الحكة في الأنف وكثرة العطس، وسريعًا ما يتحول هذا إلى نوبات من الكحة مع فقدان شهية الطفل، مما يؤدي إلى فقدان الوعي نتيجة عدم تلقي الطفل للغذاء المُناسب له، ونتيجة كثرة السُعال يُعاني الطفل من فُقدان الصوت أشبه بصياح الديك.

الخلاصة:

إذا أردتِ الاطمئنان على صحة طفلك عليكِ بالتشخيص والفحص له بشكل دوري، ويُمكنكِ التوجه إلى مستشفى السعودي الألماني من أجل الإطمئنان على صحة طفلك وعمل كافة التدابير اللازمة من فحوصات وتحاليل، من أجل التشخيص المُبكر للأمراض الشائعة التي يُعاني منها الأطفال وتلقي العلاج المُناسب للتخلص من مُضاعفات هذه الأمراض .


إذا اردت الحصول على أفضل الخدمات الصحية يمكنكم التواصل معنا على

+966 11 268 5555 الأرقام التالية

أو مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني [email protected]