الصورة
المدونة الطبية
نشر المدونة
الصورة
الأمراض التي تصيب الاطفال في فصل الصيف

أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال في فصل الصيف

فى فصل الصيف يصاب الأطفال ببعض الأمراض أكثر من غيرهم، وذلك لأن مناعة ومقاومة الأطفال ضد الأوبئة والأمراض أقل بكثير من البالغين، كما تكثر الأمراض التنفسية لانتقال الطفل بين الجو الحار والبارد أو الأمراض الجلدية وتعود أسبابها إلى تعرض الطفل إلى أشعة الشمس والتي تؤدي إلى حروق من الدرجة الثانية خصوصا أن السنوات الأخيرة عرفت تغير نسبة الأشعة ما فوق البنفسجية، أو أمراض مرتبطة بالتسممات الغذائية لهذا على الآباء والأمهات حمايتهم قدر المستطاع من هذه الأمراض التي نقدم لكم أبرزها وأكثرها شيوعا.

  • الحصبة:

فيروس الحصبة موجود فى الهواء وينتقل أيضا من شخص إلى آخر، وتشمل الأعراض المرضية له: سيلان الأنف والسعال والحمى واحمرار العيون والتهاب الحلق وصعوبة بلع السوائل، وكذلك طفح جلدي وبقع حمراء تظهر على الوجه وبالقرب من الشعر، مع نقص الشهية والتي تعد أحد الأعراض الرئيسية للحصبة، لذلك احرصى على إعطائه لقاح الحصبة.

  • ضربة شمس

تحدث عندما يتم قضاء الكثير من الوقت في الشمس مما يؤدي إلى درجة حرارة عالية جدا في الجسم، كما تسبب النبض السريع، الارتباك، الغثيان وفي الحالات القصوى قد تسبب في فقدان المريض للوعي ضربة الشمس يمكن أن تكون خطيرة جدا وفي هذه الحالات يجب أن تستشير طبيبك الخاص، ومن أجل تجنب ضربة الشمس حاول أن تبقي أطفالك في الظل أثناء حرارة اليوم.

  • الطفح الحراري

الطفح يعتبر طفح جلدي أحمر أو وردي يظهر عادة على الرأس والرقبة والكتفين، ويحدث عندما تسد قنوات العرق وتنتفخ، مما يؤدي إلى الحكة وعدم الراحة، وقد يكون ناتج عن ارتداء ملابس ثقيلة في الحرارة، لذا عليك تجنب الملابس المصنوعة من الصوف والكتان من أجل الحد من خطر الطفح الحراري.

  • الأكزيما

الأكزيما مرض جلدي متكرر شائع يسبب طفح جلدي مزعج على الجسم غالبا ما نكون ناتجة عن الحساسية وقد يتحسن في الواقع خلال الصيف، ومع ذلك فإن التعرض للكلور والشمس يمكن أن يتسبب في تجفيف الجلد ، مما يسبب تهيجا. وقد تؤدي زيادة العرق أيضا إلى تفاقم الأكزيما.

 

 

  • التسمم الغذائي

التسمم الغذائي هو مرض ينتقل عن طريق الغذاء ويصل إلى ذروته خلال الصيف، كما يزيد النمو البكتيري في مجال الحرارة من خطر التسمم الغذائي، يحدث التسمم الغذائي عندما يأكل طفلك الطعام الذي يحتوي على أنواع معينة من البكتيريا والفيروسات، ومن ثم تستمر الكائنات الدقيقة في النمو في الجهاز الهضمي مسببة عدوى، وتشمل الأعراض عادة القيء والإسهال وألم البطن مع الحمى في بعض الحالات.

مواضيع ذات صلة