التخصصات الطبية
قسم المسالك البولية

قسم الأمراض الروماتيزمية

يُقدم قسم الأمراض الروماتيزمية بمستشفى السعودي الألماني/ الدمام كافة الخدمات المتعلقة بتشخيص وعلاج الأمراض الروماتزمية الخاصة التي تختص بحالات المفاصل، والأنسجة الرخوة، وأمراض المناعة الذاتية، بجانب أمراض الأنسجة الضامة الوراثية، والتهاب الأوعية الدموية، وهذا يتم باستخدام أفضل وأحدث التقنيات والأجهزة من أجل الوقاية من التشوهات والاعتلال، من أجل تحسين حياة المريض ومساعدته للتخلص من أي آلام تتعلق بأي مشكلة من المشكلات الروماتزمية.

مميزات قسم الأمراض الروماتيزمية :

  • الأمراض الروماتزمية أحد أمراض جهاز المناعة التي تؤثر على أجزاء مُختلفة من جسم الإنسان، حيث يحدث التهاب مزمن في المفاصل والأنسجة مسببة الكثير من الآلام والتورمات الشديدة للمريض كنتيجة لوجود خلل في جهاز المناعة؛ فبدلًا من حماية الجسم من البكتيريا، أو الفيروسات التي تُهاجم الجسم، يُخطئ جهاز المناعة فيقوم بمهاجمة الأنسجة الضامة داخل المفاصل والعظام وبعض من الأجهزة الأخرى والرئتين، والجلد، والعيون، والقلب، والأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث تآكل في العظام ويزداد الأمر تعقيدًا عندما يحدث تشوهات في المفاصل وهناك العديد من الحالات التي تُعاني من العجز الجسدي .
  • لذلك حرص القائمين على إنشاء مجموعة مستشفيات السعودي الألماني على توفير أفضل الأجهزة والتقنيات المستخدمة في اكتشاف هذه المشكلات وبفضل مواكبتها للتطورات والمستجدات الحادثة على الساحة الطبية وخصوصًا في ظل التطور والتقدم الذي يشهده الطب في وقتنا الحالي،
  • ويعتبر قسم الأمراض الروماتيزمية في السعودي الألماني بالدمام من أفضل الأقسام المتواجدة بالمستشفى الذي يمتلك أفضل الأجهزة والتقنيات فيتم الكشف السريري للجهاز الحركي بالكامل بجانب الفحوصات المخبرية والإشعاعية والتي من أبرزها الفحص بواسطة الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي MRI" ، وكذلك جهاز Lunar IDXA الخاص بقياس كثافة العظام والذي يتميز باستخدام التقنية الرقمية المباشرة والمعايرة الدقيقة للمريض.
  • كما أن قسم الروماتيزم بالسعودي الألماني يظفر بعدد لا بأس به من أفضل الأطباء والخبراء المختصين بعلاج الأمراض الروماتيزمية، فقد تمكن فريق الأطباء بالقسم من علاج مريضة مصابة بمرض الروماتويد المفصلي المناعي المزمن المعروف بخطورته، وذلك ليس لما يحدثه من آلام شديدة وصعبة بمفاصل الجسم كلها ، ومن ثم منع المريض من القيام القيام بممارسة نشاطاته وأداء مهامه ووظائفه اليومية، بل لما يؤديه من إصابة المفاصل بالتآكل، والتيبس، وفقدان وظيفتها الحركية بالكامل، وبعد تشخيص الحالة تم علاجها من خلال أحد العقاقير البيولوجية التي تعتبر اكتشاف وثورة طبية حقيقية حديثة في الطب في علاج مثل هذه الحالات، فبعدما أتت المريضة إلى المستشفى على كرسي متحرك قام الفريق الطبي بعمل كافة الفحوصات، والتحاليل المعملية، ومن ثم إعطائها هذا العقار البيولوجي الذي أحدث فارقًا كبيرًا في حالتها الصحية، فبعدما كانت الحالة متدهورة وميئوس منها تمامًا خلال فترة وجيزة جدًا منذ دخولها مستشفى السعودي، وتقديم كافة أمور الدعم تحسنت حالة المريضة بفضل هذا الاكتشاف الذي يعد ثورة علمية طبية حقيقية بكل المقاييس.
  • كما تمتلك المستشفى أيضًا أفضل المختصين بالعلاج الطبيعي الذين يقومون بتأهيل المريض، ومساعدته على التعافي من المشكلة الروماتزمية التي يشتكي منها باستخدام أحدث الأجهزة لعمل الجلسات الطبيعي للمرضى لمساعدته على تحريك المنطقة المصابة بعمل التمارين العلاجية التي تعتبر من أولى الأولويات التي تتميز بفاعليتها .
  • ناهيك عن امتلاكها لأفضل الأجهزة الكهربائية والتي تتمثل في جهاز الموجات فوق الصوتية ، والليزر، والأشعة تحت الحمراء، والموجات الترددية والموجات القصيرة، بجانب وجود الأدوات المساعدة في إجراء الجلسات الخاصة بالعلاج الطبيعي كساند الرسغ أو الركبة أو الرقبة و حزام الظهر و الحذاء المناسب (الطبى أو الرياضى) و الجبائر بأنواعها.

الخلاصة:

المشكلات الروماتيزمية حالة التهابية مزمنة تؤثر على المفاصل والأوتار والعضلات والغضاريف والأربطة ،وهو ليس حالة مرضية بحد ذاتها وإنما عبارة عن مجموعة من الشكاوي تدعى بالآلآم الروماتيزمية. الأمر  الذي إذا تم إغفاله أو تناسيه ربما يسبب إعاقة حركية، لذلك قبل أن تتفاقم المشكلة لابد من الإسراع للكشف والتشخيص المبكر لهذه المشكلة وقسم الأمراض الروماتيزمية السعودي الألماني/ الدمام يمتلك أفضل الأجهزة والتقنيات الحديثة التي تمكن من الاكتشاف والتشخيص المبكر لهذه الأمر ناهيك على ضمه لنخبة من أفضل أطباء العظام والأمراض الروماتزمية.