Medical Blog

Saudi German Hospital's Medical Blog

A place where we publish health matters, stories, education and news from all over the world! Get involved with us. We look forward for your engagement on our interactive health platform. See you around

ما الذي ينبغي معرفته عن إختبار الحمل المنزلي ؟

pregnancytest

 

إختبار الحمل المنزلي عبارة عن إجراء بسيط يتم من خلاله الكشف عن وجود الحمل من عدمه ، ويمكن إجرائه بالمنزل بمجرد غياب نزول الدورة الشهرية عن موعدها المحدد . لضمان الحصول على نتيجة صحيحة هناك بعض الأمور التي ينبغي وضعها بعين الإعتبار خلال إجراء الإختبار ، وهو ما سنتعرض له الآن .
عند بداية تكوين الجنين الناتج عن إندماج الأمشاج المذكرة ( الحيوان المنوي ) مع الأمشاج المؤنثة ( البويضة ) ، تبدأ مستويات هرمونات الأنوثة ( هرموني الإستروجين & البروجسترون ) بالإزدياد على نحو تدريجي ، بالإضافة إلى بدء إنتاج هرمون الحمل المعروف علميا بإسم B-HCG .
تعتمد فكرة إختبار الحمل المنزلى علي الكشف عن وجود الحمل من خلال رصد هرمون الحمل في عينة من البول ، حيث يتم إحضار عينة البول ، ووضع شريط الإختبار المنزلي بها لعدة ثوانى ، ليتم بعد ذلك إخراج الشريط والإنتظار بضع دقائق حتى ظهور النتيجة .
يتم تحديد نتيجة الإختبار بناء على حد الخطوط الوردية الظاهرة على شريط الإختبار ، حيث أن ظهور خط وردي واحد يعني عدم وجود حمل ، في حين أن وجود الخطين يعني وجود حمل ، أما عدم ظهور أي من الخطين فإن هذا الأمر يشير إلى تلف الإختبار والحاجة إلى جلب شريط آخر جديد لإجراء إختبار الحمل مرة أخرى .
ويجدر بنا الإشارة إلى أنه يفضل أن تكون عينة البول التي يتم إستخدامها في إختبار الحمل عينة صباحية ، وهي التى يتم الحصول عليها بمجرد الإستيقاظ من النوم ، وذلك كي يكون تركيز هرمون الحمل بالجسم أعلى ما يكون ، مع الإنتباه ألا تكون العينة من القطرات الأولى من تدفق البول ، حيث يفضل كذلك التبول قليلا ، ثم التوقف والحصول على عينة البول .
أيضا وعلى سياق متصل ، لضمان صحة النتائج ينصح بإجراء إختبار الحمل المنزلي بعد غياب الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد بما لايقل عن 5 أيام . أما في حالة إن جاءت النتائج سلبية ولاتشير إلى حدوث حمل رغم غياب الدورة الشهرية ، فمن الممكن إجراء إختبار حمل معملي من خلال الدم ، والذي يتميز بأنه أكثر دقة وحساسية مقارنة بإختبار الحمل المنزلي .
وفي الختام .. إذا أشار إختباري الحمل المنزلي & المعملي إلى عدم وجود حمل على الرغم من غياب الدورة الشهرية ، فلابد إذن من إستشارة طبيب مختص للوقوف على السبب الفعلي لإنقطاع الدورة الشهرية .

Rate this blog entry:
عرض متابعة الحمل والولادة الطبيعي والقيصري درجة أو...

Latest Blog Posts

Upcoming Events

There are no up-coming events